عواد يفتح النار مجددًا على فيتوريا بتصريح جديد

فتح محمد عواد حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك النار مجددًا على البرتغالي روي فيتوريا مدرب منتخب مصر، بتصريحات جديدة.

واستبعد الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة البرتغالي روي فيتوريا محمد عواد حارس مرمى الزمالك من قائمة الفراعنة النهائية، استعدادًا لخوض مباراتي نيجيريا وليبيريا يومي 23 و 27 من شهر سبتمبر الجاري، على ستاد الاسكندرية.

وقال عواد في تصريحات تليفزيونية: “ما تردد خلال الساعات الماضية بشأن وجود اتفاق بين الجهاز الفنى للمنتخب والبرتغالي فيريرا مدرب الزمالك، لاستبعادي كلام عار تماما من الصحة”.

وأضاف: “تحدثت مع البرتغالي فيريرا، عن وجود اتفاق مع البرتغالي فيتوريا لاستبعادي، أكد لي أن هذا لم يحدث، ولا يعلم شيئا عن استبعاده.

وواصل: “لا أعلم سبب استبعادي من منتخب مصر، وما حدث معي ظلم فادح ولا أعلم السبب، مشددًا على احترامه وتقديره للجميع”.

وأكمل: “الآن أشارك أساسيًا مع فريقي، لذا كان من المفترض أن اتواجد ضمن صفوف منتخب مصر، “حينما كنت بعيدا عن المشاركة مع الزمالك كان طبيعى أن أكون بعيدا عن المنتخب، وبالتالي قرار استبعادي غير منطقي”.

وأردف: “أعيش حالة نفسية صعبة، بعد قرار استبعادي، وحزين للظلم الذي تعرض له، فالجميع يجتهد من أجل ارتداء قميص منتخب بلاده، لكن ما حدث معي لا أجد له أي تفسير مع احترامي للجميع”.

وأتم: “فيتوريا تولى قيادة منتخب مصر وأنا متواجد أساسيًا مع فريقي، فطالما تم استبعادي من القائمة النهائية للفراعنة، فكان من المفترض الحديث معي وتوضيح الأسباب، لكن ما حدث معي أكرر أنه ظلم فادح، وأتمنى التوفيق للمنتخب في المرحلة المقبلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى